النقيب المراد عن النقيب الشامي: طبع النقابة بالهدوء والإتزان والوداعة

 

نعى نقيب المحامين في طرابلس والشمال محمد المراد، النقيب السابق للمحامين وعضو المجلس الدستوري عبد الله الشامي قائلاً:” ها هي نقابة المحامين في طرابلس، تفقد اليوم أحد نقبائها، النقيب عبد الله الشامي، الذي آمن بالمحاماة رسالةً ومهنة، وبالعمل النقابي موجباً وأمانة، وبالمحبة سبيلاً إلى خدمة المحامين والمجتمع والوطن.

وتابع قائلاً:” في 11/11/2018، عند انتهاء ولايته التي اتّسمت بالهدوء والوداعة أعلن فوزي نقيباً للمحامين وسلّمني الأمانة، وقلدني الوسام النقابي التقليدي، ليستلم فيما بعد أمانة عضوية المجلس الدستوري، تاركًا في قلوبنا جميعًا من مشاعر المودة والوداعة ولطف المعشر ما لا تطويه الأيام.
وختم قائلًا:” باسمي، وباسم نقابة المحامين في طرابلس والنقباء والزميلات والزملاء، أتوجه بخالص العزاء إلى عائلة النقيب الفقيد وسائر آل الشامي وجميع أهالي قرية حقل العزيمة، وإلى المجلس الدستوري رئيسًا وأعضاء، وإلى عموم المحامين عائلته الكبيرة، طالبًا لنفس الفقيد الراحة ولهم جميعًا الصبر والسلوان.

Post Author: mayez obeid

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *