براء هرموش: لا خلاص للبنان بدون طبقة سياسية جديدة تحارب الفساد وتتبنى الإصلاح

 

رأى الإستاذ براء هرموش في حديث لـ القاهرة 24، أن “لبنان اليوم يعاني من أزمة اقتصادية واجتماعية وسياسية لم يسبق لها مثيل، فأتت أزمة كورونا عالميًا وتبعها الانهيار الاقتصادي بتخلف لبنان عن سداد ديونه مما أدى إلى انهيار العملة الوطنية، بالإضافة إلى ذلك انفجار المرفأ في بيروت الذي وصف بالثالث عالميًا من حيث قوة عصف الانفجار، وبالتالي كل تلك الأزمات أوصلت لبنان لما عليه الآن.

وأوضح “أنه مع كل هذه المصائب والكوارث التي تحيط بوطننا الحبيب لبنان، يتابع رئيس الجمهورية التصرف بلامبالاة على الصعيد الوطني والسياسي، وقد طالعنا أمس بالدعوة إلى جلسة حوار وطني، السؤال الذي يطرح نفسه هل يجدي نفعًا يا فخامة الرئيس أن تدعو إلى حوار وطني في آخر أيامك؟، ولماذا لم تتصرف كرئيس جامع لكل اللبنانيين منذ بداية عهدك؟ وهل تنفع الاستفاقة المتأخرة؟.. للأسف الرئيس عون لم يلتفت إلى اللبنانيين إلا عندما واجه مشاكل ومطبات اقتصادية وسياسية”.

وتابع: اليوم لم يبق لرئيس الجمهورية وصهره الوزير جبران باسيل أي حلفاء مما يضع اتفاق مار مخايل تحت المجهر، قائلا: فخامة الرئيس هل يعقل أن كل اللبنانيين على باطل وأنتم على حق، للأسف لقد فاتكم قطار التغيير والإصلاح.

وأشار إلى أنه من الواجب على الحكومة أن تبدأ فورًا بالمفاوضات مع صندوق النقد الدولي لاعتبار أن هذه الخطوة هي اللبنة الأولى والفرصة الأخيرة في سبيل النجاة، إضافة إلى محطة الانتخابات النيابية”.

وختم: اللبنانييون اليوم مدعوون إلى محاسبة كل مسؤول عما وصلت إليه الأمور، وبالتالي فلا سبيل بخلاص لبنان إلا بإنتاج طبقة سياسية جديدة تعتمد سياسة الإصلاح ومحاربة الفساد.

Post Author: mayez obeid

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *