محمد سليمان والنيّة الصادقة أساس كل شيء

 

لطالما وفي لقاءاتي المتكررة معه، كنت ألمس من النائب محمد سليمان محبّة عارمة لعكار وأهلها. قبل الإنتخابات بأسبوع التقيته لبرهة في مكتبه بطرابلس. تحدّثنا

برهة في الإنتخابات. سألته ماذا تتوقع النتيجة بالنسبة إليك؟ أجابني بلسان المطمئن:«كلي ثقة بأهلي في عكّار».

اليوم كان أول لقاء لي بالحاج أبو عبدالله بعد الإنتخابات ونتائجها. سألته ماذا بعد؟ أجابني بنبرة كلها نية صادقة على مواجهة التحدّيات: «ثقة الناس كبيرة ولن أخذلهم بإذن الله.. المرحلة المقبلة للعمل والإنجاز، وشبك الأيادي مع الناس للخروج من الأزمة سويًا».

نيّة صادقة من رجل صادق يتبعها عمل، وإنما الأعمال بالنيات وإن لكل امرئ ما نوى.

Post Author: mayez obeid

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *