الدكتور كفاح الكسّار: خسارتنا في شبابنا وعوائلنا مستمرة والدولة المقصّرة لم يرفّ لها جفن

في تعقيب على حادثة غرق مركب الموت قبالة شاطئ طرطوس، أصدر رئيس بلدية ببنين- العبدة الدكتور كفاح الكسّار بيانًا جاء فيه الآتي: “إنني أتقدّم بالتعازي الحارّة إلى أهالي ضحايا مركب الموت في عكار وطرابلس، الذين خسرناهم ولا زالت تستمر خسارتنا في شبابنا وعوائلنا، من دون أن يرفّ لهذه الدولة المقصّرة جفن”.

أضاف:”إننا إذ نستنكر قضية الإتجار بالبشر بأي طريقة كانت، ونعتبرها أمرًا مخالفًا لتعاليم الأديان والقوانين والإنسانية، لكننا في نفس الوقت نرى أن اللبنانيين؛ لاسيما في مناطق الشمال وعكار، يهربون من واقع ميؤوس منه وضعتهم فيه دولة عاجزة وفاشلة، ومقصّرة بحق أبنائها، حرمتهم من أبسط مقومات الحياة والعيش بكرامة في بلدهم”. وشدد الكسّار على أن “المسؤولية الأولى والأخيرة يجب أن توضع على الدولة التي بتجاهلها لمواطنيها تدفعهم إلى مثل هذه الأفعال. إذ ليس هناك من شخص يلقي بنفسه وبأولاده في غياهب البحر لو كان واقعه في بلده أفضل”.

وختم:”تمنياتنا على أهلنا وأحبّتنا أنه ومهما كان قدر المصاعب، أن يعضوا على جراحهم ما أمكن، لعل الآتي يكون أفضل. إذ لا وطن أرحم من الوطن الأم، الذي نريد أن نبنيه معًا، مع هذه الطاقات الواعدة التي لا نرغب أن نخسرها بهذا الشكل”.

Post Author: mayez obeid

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *